www.al-farook.com

هل فكرت مع نفسك يوماً و سألتها هذا السؤال: من هو عمر بن الخطاب؟ و من هو هذا الرجل الذي تحلى بأمر خلافة رسول الله صلى الله عليه و سلم فبات خليفة لله أيضاً؟ و من هي هذه الشخصية التي مازالت إلى يومنا هذا تؤثر في حياة الملايين من الناس في العالم؟ و ما الذي جعلني آخذ عنه ديني عبر كلماته و مروياته؟ هل لأنه صحابي من صحابة النبي،أم لأمر أعظم من ذلك؛ لأنه ثاني الخلفاء الراشدين بعده و الذي ما حكم أحد بمقدار ما حكم الفاروق؟ و ما الذي يميّز هذه الشخصية عن غيرها من الصحابة الأجلاء؟ و أليس من الجدير بنا أن نتعرف عليه أكثر؟...

هذا الموقع عبارة عن محاولة بسيطة للإجابة على هذه الأسئلة التي كثيراً ما تخطر على بال الكثيرين، و ذلك عبر استعراض ما تيّسر لنا من الأخبار و الأحاديث الحاكية عن هذه الشخصية الفريدة التي غيرت مجرى التاريخ الإسلامي بمواقف لم يسبق لها من مثيل و لم تكن لأحد قبله و لا بعده..

و قد اعتمدنا في البحث منهجية دقيقة بالإستفادة من المصادر الموثقة من الصحاح و المسانيد و الكتب المعتمدة لدى العلماء من أهل السنة و الجماعة فقط (راجع مصادر البحث).

 
   البحث السريع في موسوعة الفاروق

 

 

   مواقع مفيدة أخرى

» موقع أنصار الصحابة

» شبكة السنة

» مركز الأبحاث العقائدية

» الصفحة العقائدية لشبكة رافد

» شبكة الحوار الإسلامي الحر
 

   الموقع بلغة الأرقام..


يظم هذا الموقع الفريد أكثر من 300 ملف يظم أكثر من 3800 حديث في سيرة الخليفة عمر! فهو لذلك أكبر و أوسع موسوعة عن الفاروق تم تأليفها حتى الآن!

فلم لا تشارك في نشر هذه الموسوعة الشاملة بالإعلان عن الموقع؟ شارك في ثواب هداية الناس إلى الحقيقة الضائعة، لأن "الدال على الخير كفاعله".

إبعث رسالة إلى صديق الآن

 


قبر الفاروق في المدينة المنورة
 


 

     ما الجديد ؟

إقرأ الملحق الخاص "كتاب الله و عترتي - تأملات في حديث الثقلين" في بحث علمي حول دلالات حديث الثقلين..

 

إقرأ المزيد

 

 



 ----

جميع الحقوق محفوظة لموسوعة الفاروق إلا أن بإمكانم استنساخ و توزيع و نشر كل المواضيع و الأحاديث و المصادر الموجودة في الموقع بدون أية قيود و لا نسألكم إلا صالح الدعاء للتوفيق و السداد و حسن العاقبة.